لا ضمان للاستقرار العربي بلا معارضات قوية قادرة على التفاوض والحكم

المعارضات القوية هي شرط استقرار الدول العربية

المنطقة العربية لا تنقصها حكومات قوية، بل معارضات قوية قادرة على تشكيل حكومات. على المجتمع الدولي الرهان على المعارضات القوية أكثر من الحكومات القوية من أجل ضمان الاستقرار. تحليل ماكس غالين.

"الاستثمار في الاستقرار" هو عنوان البيان الختامي لأول قمة مشتركة بين الجامعة العربية والاتِّحاد الأوروبي، والتي انعقدت في آخر أسبوع من شهر شباط / فبراير 2019، في مدينة شرم الشيخ المصرية. يعتبر الاستقرار منذ أعوام الهدف الرئيسي للمجتمع الدولي في شمال أفريقيا - وذلك أيضًا بسبب القلق بشأن الهجرة والإرهاب والدول المنهارة على أبواب أوروبا.

وهكذا يعتبر الاستقرار محور السياسة التنموية والتعاون في قطاع الأمن - في حين غالبًا ما يتم السكوت دبلوماسيًا عن انتهاكات حقوق الإنسان. تخضع هذه السياسة لسوء فهم أساسي لما يعنيه الاستقرار في شمال أفريقيا - وتخاطر من خلال ذلك في المساهمة الفعَّالة في زعزعة استقرار المنطقة.

من المُسلـَّم به في أوروبا أنَّ منطقة شمال أفريقيا مستقرة طالما أنَّ دولها تنجح في الحفاظ على الوضع الراهن. غير أنَّ هذه المنطقة تتأثر بالتغيُّرات الديموغرافية والاقتصادية الواسعة النطاق، حيث تنهار العقود الاجتماعية القديمة بين الحكَّام والشعوب، وتختفي القاعدة التقليدية الخاصة بالنخب الاستبدادية. وفي هذا الصدد تُعتَبر الحركات الاحتجاجية في الأشهر الأخيرة من أعراض هذه المشكلات الهيكلية.

ولذلك فإنَّ الاستقرار في شمال أفريقيا لا يمكن أن يعني في هذه الأوقات أن يتم الحفاظ على الوضع الراهن بأي ثمن، بل إنَّ الاستقرار يجب أن يعني تَمَتُّع المنطقة بمؤسَّسات تثير هذه التغيُّرات وتستطيع التفاوض. ومن أجل ذلك لا تحتاج المنطقة في المقام الأوَّل إلى دول وحكومات قوية، بل تحتاج إلى معارضة قوية.

الدولة بحاجة إلى معارضة 

وفي هذا السياق يقدِّم المغرب مثالًا واضحًا. لقد سوَّقت المملكة المغربية نفسها طيلة أعوام كشريك قوي، كجزيرة استقرار بين دول جوار مضطربة.

 بينما تعرَّضت داخليًا كلُّ معارضة تُشَكِّك في سلطة القصر للقمع أو الأسر. صحيح أنَّ هذه كانت استراتيجيةً فعَّالةً لمواجهة حركات المعارضة، لكن ليس لمواجهة المشكلات التي تعزل الشعب المغربي وبشكل متزايد عن حكومته: الفساد وعنف الشرطة وعدم المساواة الاجتماعية.

 

المغرب - احتجاجات على إدانة نشطاء الريف. picture alliance/AP
احتجاجات ضد أحكام القضاء غير العادلة: سار مئات الأشخاص في التاسع والعشرين من شهر حزيران/يونيو 2013 عبر شوارع الرباط للاحتجاج على أحكام السجن الطويلة، التي أصدرتها محكمة في الدار البيضاء بحقِّ ناشطين في مجال حقوق الإنسان من منطقة الحسيمة. فقد حُكِمَ على الناشط ناصر زفزافي، زعيم حركة "الحراك" المدافعة بشكل رئيسي عن تطوير منطقة الريف في شمال البلاد، مع ثلاثة ناشطين آخرين بالسجن لمدة عشرين عامًا.

 

{لا يمكن للغرب اعتبار قمع حركات المعارضة من قِبَل الحكومات العربية المحلية ثمنًا "محزنًا ولكن ضروريا" من أجل الاستقرار، لأن هذا يضمن عدم وجود شركاء من أجل التفاوض على التغييرات السلمية ويؤدي بالتالي في الواقع إلى زعزعة الاستقرار. - ماكس غالين}
 

وهكذا فقد وقعت مرارًا وتكرارًا في الأشهر الأخيرة احتجاجاتٌ في المناطق الضعيفة اقتصاديًا مثل جبال الريف أو جرادة. وانتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي حملات من أجل المزيد من حقوق المرأة. وكان دويُ الهتافات ضدَّ القمع الذي تمارسه الدولة مسموعًا من الشواطئ وحتى ملاعب كرة القدم المغربية.

انهيار العقود الاجتماعية القديمة بين الحكَّام والشعوب

ونتيجة للقمع فقد ازدادت حركات الاحتجاج في المغرب تبعثُرًا. ويعود سبب ذلك أيضًا إلى تخلي هذه الاحتجاجات بشكل متزايد عن الهياكل القيادية الواضحة، من أجل تجنُّب القمع. وبهذا فإنَّ الدولة المغربية لم يعد لديها عمليًا معارضة يمكنها التفاوض معها.

ومن بين الأمثلة على ذلك المقاطعة المُنَظَّمة في جميع أنحاء البلاد عبر وسائل التواصل الاجتماعي لثلاث شركات يتم اتِّهامها بالفساد والتلاعب بالأسعار. لقد أتاح غيابُ التسلسل الهرمي الواضح المجال لتعبئة واسعة، وذلك لأنَّ اعتقال مُنَظِّمي هذه المقاطعة كان مستحيلًا.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.