مسلمو ‫‏فرنسا‬ يدينون الهجوم البربري على صحيفة ‫"شارلي إيبدو‏" الفرنسية‬ الساخرة

07.01.2015

قوبل الهجوم الذي استهدف مقر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة في باريس بإدانة شاملة من مسلمي فرنسا. وعبرت كل الجمعيات المسلمة هناك عن إدانتها لهذا الهجوم، كما أدانه ‏الأزهر ومنظمات إسلامية خارج فرنسا بالإضافة إلى ‫الجامعة العربية، والذي أودى بحياة 12 شخصا على الأقل بينهم أربعة من أبرز رسامي الصحيفة الساخرة.

كما أدان حسن شلقومي، الإمام الأكثر شهرة في فرنسا الهجوم بشدة قائلا: "إن بربرية منفذي الهجوم لا علاقة لها بالإسلام."

وأضاف شلقومي في حوار من داخل مبنى القناة الفرنسية "بي اف ام": "إن الكراهية لا يمكن الرد عليها بالكراهية، والصحفيين شهداء الحرية."

ومن المعروف أن شلقومي يدعم الحوار بين الإسلام والمسيحية واليهودية في فرنسا ويدير أحد المساجد في ضاحية درانسي الباريسية.

كما أدان الهجوم أيضا "اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا" القريب من جماعة الإخوان المسلمين.

ومن جهتها أدانت الجامعة العربية وشخصيات إسلامية كبرى الهجوم الذي أدانه أيضا الأزهر واصفا إياه بالهجوم الإجرامي. وقال الأزهر في صفحته الرسمية على فيسبوك "‫الأزهر الشريف يدين الهجوم الإجرامي المسلح على مقر المجلة الفرنسية"، دون إضافة المزيد. (د ب ا، أ ف ب)

 

لمتابعة آخر أخبار وتداعيات هذا الهجوم الإرهابي...

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.