مصر - هل ساهم دعم الرئيس الأمريكي ترامب للرئيس السيسي بتشديد القبضة الأمنية على الشارع المصري؟

27.09.2019

دعت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه السلطات المصرية الجمعة 27 / 09 / 2019 إلى "تغيير جذري" في أسلوب تعاملها مع المظاهرات، مطالبة بالإفراج "فورا" عن المعتقلين الذين مارسوا حقهم في التظاهر. وحضت باشليه في بيان "على السلطات أن تغير جذريا أسلوب تعاملها مع أي تظاهرات مقبلة، بما فيها تلك التي قد تجري اليوم" الجمعة. ومنذ الاحتجاجات التي خرجت يوم الجمعة الماضي شنت السلطات حملة اعتقالات قالت منظمات معنية بحقوق الإنسان إنها أسفرت عن اعتقال 1900 شخص على الأقل. فهل ساهم دعم الرئيس الأمريكي ترامب للرئيس المصري السيسي في تشديد القبضة الأمنية على الشارع المصري؟ تشابهات بين سبتمبر الرئيس السيسي 2019 وسبتمر الرئيس السادات 1981ـ شاهد الفيديو:

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.