معظم ضحايا مقهيي هاناو أتراك وأكراد والألماني القاتل دعا لإبادة شعوب شمال أفريقيا والشرق الأوسط

21.02.2020

معظم ضحايا المقهيين في ألمانيا من الأتراك والأكراد، وبينهم بوسني وبلغاري. الألماني الذي قَتَل يوم الأربعاء 19 / 02 / 2020 تسعة من أصول مهاجرة بالرصاص -في هجوم عنصري إرهابي على مقهيين للمهاجرين بمدينة هاناو الألمانية- دعا في بيان له إلى "إبادة" شعوب سكان شمال أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا، وفق معتقدات عنصرية تقوم على تفوق الأعراق.

وعُثِرَ على مُطْلِق النار الألماني توبياس آر (43 عاما) -الذي قتل تسعة من أصول مهاجرة- ميتاً في شقته مع أمه المقتولة أيضا بالرصاص. الشرطة تقول إن المشتبه به انتحر بعد هجوم مدينة هاناو. وتراوحت أعمار ضحاياه بين 21 و44 عاما. ويعيش في ألمانيا ثلاثة ملايين شخص من أصول تركية منهم مليون ينحدرون من أصول كردية. شاهد الفيديو:

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة