ناشطة نسوية مسلمة ألمانية: لا تناقض بين تعليم الإسلام الديني وبين الحياة الليبرالية والمساواة

28.04.2019

زينب ناشطة نسوية ألمانية مسلمة من أصول مغربية ترى أنه لا يوجد تناقض بين التعليم الديني وبين الحياة الليبرالية والمساواة بين الجنسين. تعلَّمَتْ القرآن كل يوم أحد وعاشت حياةً اعتيادية في المجتمع الألماني. تنقد التركيبة العائلية الذكورية وتنتقد الإجبار والإرغام في التربية لكنها ترى أنه يجب تناول المحرمات الكبرى في الإسلام. وترى أن على بعض المسلمين عدم وضع أنفسهم في مواجهة مع مجتمع الأغلبية الألماني. شاهد الفيديو:
 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة