الصورة د.ب.ا
حوار مع الباحث الألماني في حركات الإسلام السياسي لوتز روغلر:

"الغرب يبالغ في تصوير نفوذ الإخوان المسلمين بمصر"

تتحدث وسائل الإعلام الغربية عن مخاوف من تزايد نفوذ الإخوان المسلمين في الحركة الاحتجاجية المناهضة للرئيس مبارك. الباحث الألماني المتخصص في حركات الإسلام السياسي لوتز روغلر في حوار مع علي المخلافي حول هذه القضية وإشكالياتها.

الصورة د.ب.ا
روغلر: هناك مبالغة في الغرب في تصوير نفوذ الإخوان المسلمين في مصر

​​

في بعض وسائل الإعلام الألمانية هناك قلق من إمكانية سيطرة الإسلاميين على السلطة في مصر، هل خوف الغرب من مشاركة الإخوان المسلمين في السلطة له ما يبرره برأيك؟

لوتز روغلر: أعتقد أن هناك مبالغة كبيرة تتعلق بنفوذ الإخوان المسلمين على التظاهرة الاحتجاجية في مصر، كما أعتقد أن هناك مبالغة في الغرب في تقييم "خطورة" مشاركة حركة الإخوان المسلمين في حكومة مصرية مستقبلية، لأن هذا الحركة ليست عسكرية بحتة بل فيها تيارات مختلفة. وفي السنوات الأخيرة تغير خطاب الحركة بشكل كبير نحو استيعاب مبادئ الديمقراطية وأيضا تغيرت ممارسات الإخوان المسلمين فيما يتعلق بالتعاون مع القوى السياسية المعارضة الأخرى، لذا ليس من المبرر أن تخاف الدول الغربية من مشاركة الإخوان المسلمين في هذه الاحتجاجات أو في حكومة انتقالية محتملة أو قادمة. فضلا عن أن احتمال أن يحصل الإسلاميون على غالبية الأصوات بعد انتخابات حرة غير وارد.

وهل في رأيك ستتأثر علاقة مصر بإسرائيل إذا شارك الإسلاميون في السلطة، كما يتخوف الإسرائيليون وأنصارهم؟

روغلر: لا أتوقع ذلك، ما يمكن توقعه هو زيادة التوجه النقدي المصري للسياسة الإسرائيلية ولكن حتى الإخوان المسلمون سيقبلون مبدئيا باتفاقات السلام لأن هذا مبني على أساس التزام الدولة المصرية باتفاقات ومعاهدات أبرمتها مع إسرائيل.

من خلال معرفتك الشخصية، أين موقع الأقباط المصريين في هذه الأحداث وهل لديهم تخوف ما؟

الصورة د.ب.ا
روغلر: الإخوان المسلمون سيقبلون مبدئيا باتفاقات السلام مع إسرائيل

​​

روغلر: أنا رأيت شخصيا في المظاهرة الكبيرة يوم أمس أن هناك مسلمين واقباط وهذا ينطبق أيضا على الحركات المعارضة ففيها مسيحيون ومسلمون. هناك فئات مسيحية مصرية تعاني من الظلم الاجتماعي والسياسي ولكن هذا ينطبق أيضا على المسلمين في مصر، وفي المقابل يوجد بعض رجال الأعمال المسيحيين تماما مثل بعض رجال الأعمال المسلمين ممن يستفيدون من النظام الحاكم لحسني مبارك، وبالتالي فإن التمايز أو الظلم يعاني منه كل المصريين بكل طوائفهم. أما بالنسبة للتخوف من حكومة يشارك فيها الإخوان، فكما قلت لك أمر مبالغ فيه فحتى الأخوان المسلمون أكدوا على مبدأ المواطنة بين كل المصريين.

بعض وسائل الإعلام الألمانية تنتقد البرادعي لأن الإسلاميين هم جزء من المعارضة التي رشحته لقيادة التظاهرات الشعبية، ماذا تقول لمن بدأ يتخوف حتى من البرادعي وخاصة في الغرب؟

روغلر: هذا تخوف غير واقعي. فالمعارضة السياسية المصرية ككل ينقصها رمز قيادي معين، وهذه مشكلة يعاني منها حتى الإخوان المسلمون. ومن جهة أخرى فإن هذه الحركة تعي بشكل جيد مخاوف الخارج من وصولها إلى السلطة، وقد رشّحت هذه الحركة كغيرها من أحزاب المعارضة والمستقلين السيد البرادعي الذي يـُـعد رمزا من الرموز القليلة الموجودة في الساحة والمحتملة للمعارضة السياسية في هذه المواجهة مع النظام الحاكم.

أجرى الحوار: علي المخلافي
مراجعة: أحمد حسو
حقوق النشر: دويتشه فيله 2011

قنطرة

الانتفاضة الشعبية في مصر
ربيع الشعوب العربية وزمن أفول الديكتاتورية
بعد أحداث تونس لم يكن هناك مراقب واحد لم يقل إن تكرار تلك الأحداث غير ممكن في مصر على الرغم من أن كل من عرف مصر وسكانها ولو بشكل سطحي يدرك أن الوقت قد حان الآن وكيف أصبح الوضع متأزماً وكيف صار الديكتاتور ممقوتاً. شتيفان فايدنر يتعرض إلى تغطية الإعلام الألماني لحركة الاحتجاجات في مصر وسيناريوهاتها المستقبلية.

قراءة في ثورة الشباب المصري:
فجر جديد بقيادة الشباب في الشرق الأوسط؟
ترى الكاتبة والمدونة اللبنانية فرح عبد الساتر أن الشباب العربي أصبح اليوم ليس مسلّحاً فقط بهاتف البلاك بيري النقال والآي فون والمدوّنات والفيسبوك، وإنما كذلك بالقناعة بأن التغيير أصبح ضرورة حتمية في المنطقة العربية في مؤشر على بداية صحوة شاملة.

الاحتجاجات الشعبية في مصر
يوم يوم الغضب.....نقلة نوعية في المشهد الاحتجاجي المصري
يتحدث الأكاديمي والإعلامي المصري المعروف عمرو حمزاوي في هذه المقالة عن خمس مزايا يتسم بها يوم الغضب المصري، موضحا دلالات هذا الغضب ومضامينه.

ملفات خاصة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.

تعليقات القراء على مقال : "الغرب يبالغ في تصوير نفوذ الإخوان المسلمين بمصر"

we still thanks to mubarak his solving the salafete issue by sizing them or putting them in prison or give them chance to appear as members of egyption congress as sadat let them free to control the egyption life -so egypt going diving for long time in dark period and can not be recover any more -the reason is for some million dollars. 1635

aadel badr25.05.2011 | 20:09 Uhr