ألمانيا - صعود حزب البديل الشعبوي بولاية تورينغن متفوقا على حزب ميركل يزعج اليهود والمهاجرين

28.10.2019

أصيب المجلس المركزي لليهود بألمانيا بالفزع إثر النتيجة الجيدة التي حققها حزب البديل من أجل ألمانيا (إيه إف دي) اليميني المعارض في الانتخابات المحلية بولاية تورينغن.

وقال رئيس المجلس جوزف شوستر يوم الاثنين 28 / 10 / 2019: "نحو ربع الناخبين في تورينغن اختاروا حزبا يمينيا راديكاليا". وأضاف أنه نظرا لأنه ليس هناك محل للشك في التوجه اليميني القومي لحزب البديل، لذا فإنه لا يمكنه قبول "عذر التصويت الاحتجاجي"، وقال: "من يختار حزب البديل، يختار الطريق إلى ألمانيا مناهضة للديمقراطية".

يشار إلى أن حزب البديل اليميني نجح في زيادة نتائجه في الانتخابات التي جرت يوم الأحد 27 / 10 / 2019 في ولاية تورينغن الواقعة وسط ألمانيا، إلى أكثر من 23 بالمئة، ليحتل بذلك المرتبة الثانية بعد حزب "اليسار"، متفوقا على الحزب المسيحي الديمقراطي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل.

من جانبه، قال رئيس الجالية التركية في ألمانيا جوكاي صوفو أوغلو: "الانتخابات في ولاية تورينغن توضح أن العنصرية صارت قادرة على الحصول على أغلبية في الولايات الاتحادية الجديدة (الولايات الشرقية بألمانيا)".

وأضاف صوفو أوغلو أنه يتعين على جميع الديمقراطيين بألمانيا التوضيح سويةً حاليا أن وجود مجتمع متنوع ومنفتح ، ينشأ عن طريق الهجرة، لا يعد عبئا، ولكنه فرصة بالنسبة لنا. د ب أ
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.