اللغة العربية في المركز الرابع عالميا كلغة أم وثاني أكثر لغة انتشارا في العالم من حيث عدد الدول

29.04.2015

 

يعيش على سطح الأرض أكثر من 7 مليارات إنسان يتحدثون 7102 لغة حية. وتحتل اللغة العربية المركز الرابع عالميا من حيث عدد المتكلمين بها كلغة أم، بينما تعتبر ثاني أكثر لغة انتشارا في العالم، من حيث عدد الدول التي تتحدث بها.

 

يوجد في العالم حاليا 7102 لغة حية. وتحتل قارة آسيا المركز الأول من حيث عدد اللغات الحية التي توجد بها، إذ تبلغ 2301 لغة، وتليها القارة السمراء (إفريقيا) بفارق ليس كبيرا، حيث يوجد بها 2138 لغة، ثم تأتي منطقة المحيط الهادي بعدد يبلغ 1300 لغة وتليها الأمريكيتان مجتمعتين بـ 1046 لغة. أما أقل القارات من حيث عدد اللغات الحية فهي القارة العجوز، أوروبا، حيث يبلغ عدد اللغات فيها 286 لغة فقط، بحسب ماذكر الموقع الإلكتروني لجريدة "واشنطن بوست".

أما بالنسبة لأكبر اللغات من حيث عدد المتكلمين بها كـ"لغة أم" فتأتي اللغة الصينية (الماندرين) على رأس القائمة. فمن بين سكان الأرض البالغ عددهم 7.2 مليار نسمة يتكلم اللغة الصينية 1.39 مليار شخص. وحلت في المركز الثاني اللغتان الأردية والهندية، اللتان تنحدران من أصل لغوي واحد في شمال الهند، حيث يتكلمهما 588 مليون شخص.

أما الإنكليزية فجاءت في المركز الثالث، حيث يتكلمها -كلغة أم- 527 مليون شخص. وفي المركز الرابع حلت اللغة العربية بـ 467 مليون متحدث بها، أي بزيادة نحو مائة مليون عن اللغة الإسبانية صاحبة المركز الخامس برصيد 389 مليون شخص. وجاءت اللغة الألمانية في المركز التاسع حيث يتحدثها كلغة أم نحو 132 مليون شخص، حسب "الواشنطن بوست".

60 دولة تتحدث العربية

أما اللغة التي يتحدثها أكبر عدد من الدول فجاءت اللغة الإنجليزية في المركز الأول حيث تتحدث 101 دولة اللغة الإنجليزية. تليها اللغة العربية حيث يجري الحديث بها في 60 دولة، من بينها 22 فقط أعضاء في الجامعة العربية. فيما تتوزع بقية الدول على قارتي آسيا وإفريقيا، حيث هناك قبائل وجماعات تتحدث العربية في تشاد ومالي والكاميرون مثلا، وغيرها.

وحلت اللغة الفرنسية في المركز الثالث برصيد 51 دولة، ثم الصينية بـ33 دولة، وبعدها تأتي اللغة الإسبانية حيث يتحدث بها مواطنون في 31 دولة، تليها اللغة الفارسية التي يجري الحديث بها في 29 دولة، ثم اللغة الألمانية التي يتم التحدث بها في 18 دولة. جريدة "واشنطن بوست" / دويتشه فيله

 

 

ملف خاص: اللغة العربية جمال وكمال

 

قرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة

في يوم اللغة العربية....كيف نعبّر عن عشقنا للغة العربية؟

الثورات العربية أسهمت في توحيد لهجات لغة الضاد

الترجمة الأدبية من العربية- رؤية جديدة وشهرة متزايدة

اليهود في الأدب العربي: اللغة والشعر والهويّة المتفرّدة

المترجم الألماني هارتموت فندريش: لو استزاد الغرب من آداب العرب لما فوجئ بأخبار صراعاتهم

رواية «فرانكنشتاين في بغداد» الفائزة لجائزة البوكر 2014: وحش بغداد المخلوق من أعضاء الأبرياء وأجسادهم!

الكاتبة العراقية هدية حسين: الإبداع لا يعيش تحت مظلة الخوف وإنما في فضاء الحرية الواسع

ملف خاص من موقع قنطرة حول الأدب العربي

أبوظبي تحي حركة الترجمة في العالم العربي

ترجمة الأدب العربي إلى اللغة الألمانية - التبادل الثقافي بين السودان وألمانيا: مسيح دارفور يحج إلى ألمانيا

سليم الافنيش... بدوي في فرانكفورت يحكي قصص للأطفال من ألف ليلة وليلة

 

تعليقات القراء على مقال : اللغة العربية في المركز الرابع عالميا كلغة أم وثاني أكثر لغة انتشارا في العالم من حيث عدد الدول

أضافه ليلى في

يجب علينا الاهتمام اكثر بلغتنا العربي والتعمق بها والتمسك بها للأجيال القادمة فهي الفخر لنا ولا ننسى ان القرآن الكريم أتى بلسان عربي اذا الله ألعربيه هي دين ودنيا وهي أغنى لغات العالم

أضافه سليمان في

عفوًا منكم كاتبين المقال ولكن هناك معلومة خاطئة وردت في مقالكم ألا وهي اللغة العربية مركزها الخامس وليس الرابع بعد اللغة الهندية "من حيث عدد المتحدثين الأصليين" بتقديرات حوالي المئتين وثمانون مليون نسمة.

أضافه سليمان في

عفوًا منكم كاتبين المقال ولكن هناك معلومة خاطئة وردت في مقالكم ألا وهي اللغة العربية مركزها الخامس وليس الرابع بعد اللغة الهندية "من حيث عدد المتحدثين الأصليين" بتقديرات حوالي المئتين وثمانون مليون نسمة.