تفشي كوفيد 19 في الشرق الاوسط

دول عربية وشرق أوسطية تسابق الزمن لكبح جماح جائحة كورونا

تسابق دول الشرق الأوسط الزمن لمواجهة انتشار كورونا، بإجراءات جديدة، في وقت ارتفعت فيه الإصابات والوفيات بشكل كبير ومؤشرات مقلقة من تجاوز نسبة الوفيات عربيا المعدل العالمي. وإيران تعلن تراجع عدد الإصابات.

أكد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن الفحوصات الطبية التي خضع لها نتنياهو وأفراد عائلته والطاقم المقرب منه تشير إلى أنهم لم يصابوا بفيروس كورونا.

وقالت الحكومة الإسرائيلية في وقت سابق إن رئيس الوزراء وطاقمه يخضعون أنفسهم للحجر المنزلي إلى حين صدور نتائج فحوص الكورونا، بعد تأكد إصابة مستشارته لشؤون المتدينين ربيبكا بالوش بالفيروس.

 

 

فيروس كورونا: إيران تعلن عن تراجع عدد الإصابات.. نحو نهاية الكابوس؟

 

 

فيروس كورونا في دول الخليج العربية

وتخطّى عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في دول الخليج العربي الست ثلاثة آلاف.

وقالت الحكومة القطرية إنّ قطر سجلت أول وفاة بفيروس كورونا المستجد، واشارت إلى أن حالة الوفاة تعود لمقيم من بنغلادش يبلغ من العمر 57 عاما وكان يعاني من "أمراض مزمنة".

ويشكّل الأجانب 90 بالمئة من عدد سكان قطر البالغ 2,75 مليون نسمة، وغالبيتهم من دول نامية يعملون في مشاريع مرتبطة باستضافة الإمارة لنهائيات كأس العالم 2022.

وإلى جانب حالة الوفاة، أعلنت قطر تسجيل 28 إصابة جديدة بالفيروس الذي أودى بحياة قرابة 28 ألف شخص في العالم.

ووصل عدد المصابين في دول الخليج الست، قطر والسعودية والامارات والكويت وعمان والبحرين، إلى أكثر من ثلاثة آلاف السبت مع تسجيل 99 إصابة جديدة في السعودية و63 في الإمارات و21 في عمان و10 في الكويت.

السعودية تتصدر حالات الإصابة عربيا

وأعلنت السعودية عن رابع حالة وفاة، علما أن الفيروس أودى كذلك بحياة أربعة أشخاص آخرين في البحرين، وشخصين في الإمارات.

وتتصدر السعودية قائمة الإصابات عربياً بحوالي 1400،تليها مصر بـ576، والعراق بـ547،  والبحرين بـ476، والإمارات بـ468، والجزائر  بـ454، ولبنان بـ438، والمغرب بـ437، وفق آخر الأرقام المقدمة من جامعة جون هوبكنز الأمريكية التي تنقل الأرقام عن مصادر رسمية.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية توفير العلاج المجاني لجميع المصابين بالفيروس في المملكة تنفيذا لقرار العاهل السعودي.

 

 

 

غير أن نسبة الوفيات تختلف في الدول العربية، ومن أكبر الدول التي سجلت فيها وفيات قياساً لعدد الإصابات، المغرب بـ26 ، والعراق بـ42 ، والجزائر بـ29، ولبنان بـ30، فيما سجلت قطر أول وفاة في البلد، وتزيد نسبة الوفيات المسجلة في عدة بلدان عن معدل 3.4 في المائة، وهو المعدل العالمي، علما أن عدد الكشوفات المخبرية بالمنطقة العربية لا يزال متدنياً.

واقتصاديا اتخذت الرياض خطوات جديدة، إذ أعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" عن حزمة إجراءات احترازية، منها دعم وتمويل القطاع الخاص من خلال تعديل أو إعادة هيكلة التمويلات الحالية  دون أي تكاليف أو رسوم إضافية، وتوفير الاحتياجات التمويلية وتقديم الدعم اللازم للعملاء الأفراد الذين فقدوا وظائفهم في القطاع الخاص.

 

اقرأ/ي أيضا: مقالات من موقع قنطرة

بالرغم من تفشي كورونا.. مساجد إندونيسيا لم تغلق أبوابها أمام المصلين

كورونا في تركيا: ريات المؤامرة والشعبوية 

فيروس كورونا: وباء كوفيد-19 يغير أجندة الأديان العالمية

دول عربية وإسلامية تعزل نفسها تصدياً لفيروس كورونا

هكذا ساعد الملالي على انتشار فيروس كورونا في إيران

 

إجراءات وقائية في دول الخليج 

ودشّنت الإمارات مركزاً مخصّصاً لإجراء فحص لكشف الإصابة بفيروس كورونا المستجد من السيارة في العاصمة أبوظبي، هو الأول من نوعه في منطقة الخليج. 

ويتم إجراء الفحص خلال خمس دقائق تقريبا، ويستوعب المركز 600 شخص يوميا ابتداء من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الثامنة مساء.

 

 

وقامت قطر والسعودية ودول الخليج الأخرى بفرض إجراءات وقائية تشمل منع التجمعات بما في ذلك صلاة الجماعة، والحد من التنقل، وإغلاق المدارس والمراكز التجارية الكبرى، وتعليق رحلات جوية.

وبعد أيام من فرضها حظر تجول لنحو 15 ساعة في مدنها، أعلنت المملكة العربية السعودية يوم السبت 28 مارس  فرض حظر تجول شامل على بعض أحياء المدينة المنورة التي كان يزورها ملايين المسلمين سنويا قبل وقف رحلات الطيران.

من جهتها، مدّدت إمارة دبي في دولة الإمارات تقييد حركة التنقل حتى يوم السبت المقبل، بعدما كان من المفترض أن تنتهي التدابير صباح الأحد، وذلك ضمن برنامج تعقيم يشمل كافة المرافق والنقل العام وخدمة المترو.

ويتوجب على من يرغب التنقل بسيارته بين الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي والسادسة صباحا تقديم طلب عبر الانترنت مع إيضاح السبب وتسجيل رقم لوحة السيارة لتفادي غرامات مالية. وعادة ما تصدر الموافقة خلال دقائق.  أ.ف.ب ورويترز

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة