سكان الرمادي...مشردون على أبواب بغداد بين مطرقة "داعش" وسندان الحكومة المركزية

30.05.2015

على أبواب بغداد يقف النازحون من الرمادي في طوابير..يجرون معهم معاناة الطريق والذعر من ويلات الحرب. سلطات بغداد لا تسمح بالدخول للعاصمة سوى من يثبت أن له صلة قرابة أو معرفة تبعد عنه شبهة "داعش".

سكان الرمادي تركوا مدينتهم بعد دخول "داعش" إليها وبغداد تضع عراقيل كثيرة في سبيل استقبالهم في بلدهم.

السلطات الأمنية في بغداد تخشى تسلل مقاتلي داعش مع النازحين للقيام بأعمال إرهابية داخل بغداد. سكان الرمادي يدفعون ثمن أزمة الثقة بسبب الصراع السياسي والطائفي في البلد.

رغم أن النازحين يحملون أمتعة قليلة، إلا أن رحلتهم إلى ضفة الأمان شاقة ومريرة بسبب رفض السلطات دخولهم العاصمة. وهكذا يبقى النازحون بين مطرقة "داعش" وسندان الحكومة المركزية.

 

 

 

البنتاغون ينتقد إطلاق شعار "لبيك يا حسين" على عملية استعادة الرمادي في العراق

 

بعد سيطرته على تدمر، نصف الأراضي السورية في قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية"

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة

كريستين هيلبيرغ: الأسد وداعش...وجها الإرهاب في سوريا

السجناء السياسيون في سوريا"قطع الرؤوس أرحم من التعذيب اليومي في أقبية نظام الأسد"

الياس خوري: الأبد هدف مجانين السلطة...الأسد و"ما بعد الأبد"!

سمر يزبك: حرية الصحافة تعادل في كفة الميزان وجودي كإنسانة

كريستين هيلبيرغ: الأسد وداعش...وجها الإرهاب في سوريا

كلمة مازن درويش بمناسبة تكريمه بجائزة "بن بينتر" الدوليّة من معتقله في سوريا

 

بعد سيطرة "داعش" على الرمادي مركز الأنبار، العبادي يأمر مقاتلي الحشد الشعبي بالقتال

 

وثائق سرية: عرّاب تنظيم "داعش" قائد سابق في المخابرات الجوية العراقية

 

مصدر عراقي: فحص الحمض النووي أثبت مقتل عزة الدوري

 

الحقيقة العارية: زواج حزب البعث بالراية السوداء
تأسيس تنظيم "داعش "على يد عنصر من الاستخبارات العراقية في عهد صدام هو العقيد سمير عبد محمد الخليفاوي الملقب بحجي بكر وعن ذلك نشرت مجلة دير شبيغل مقالا بالوثائق، وهو محور حوار ملهم الملائكة مع ضيوفه لبرنامج العراق اليوم على هذا الرابط.

 

الصراع السني الشيعي في العراق وخطأ رؤية الهلال الخصيب بمنظار "قناص أمريكي"

نهاية "دولة الخلافة" على أيدي أهالي تكريت والموصل

مخطئ مَنْ يعتقد أن سُنّة تكريت والموصل سيستقبلون الميليشيات الشيعية كمحررة لهم، لأنهم يخشونها أكثر من خوفهم من تنظيم الدولة الإسلامية، وفق ما يرى الصحفي والكاتب الألماني شتيفان بوخن. ويقول في تحليله التالي لموقع قنطرة إن رغم رفض الكثيرين من السُّنة لتجاوزات التنظيم -من إعدامات وتدمير للآثار وفرض أحكام متطرفة- بل ووصفهم له بالإرهابي لكنهم لا يستغنون عنه في مواجهة الميليشيات الطائفية: على مبدأ "عدو عدوي صديقي".المزيد

 

المحلل السياسي كريم الجوهري: عواقب وخيمة لمحاربة شياطين داعش بشياطين الميليشيات الشيعية

الصحفية الألمانية بيرغيت سفينسون: "دور إيران في معركة تكريت لا يخدم المصالحة العراقية

"الصحفي الألماني شتيفان بوخن: تنظيم "الدولة الإسلامية"...تشويه لمفهوم "دولة الخلافة"؟

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.