وزيرة الأسرة الألمانية مانويلا شفيزيغ: "الكثير من العاهرات في ألمانيا يعملن تحت ظروف غير إنسانية، ولا بد من وضع نهاية لذلك"

04.06.2016

وجاء ذلك خلال نقاش البرلمان الألماني قانون دعارة جديد في  من شأنه حماية العاهرات في ألمانيا على نحو أفضل من الاستغلال والاتجار بهن.

ونظراً للظروف الصعبة والسيئة للعاملات في مجال الدعارة واستغلالهن من قبل بعض أصحاب بيوت الدعارة، دعت وزيرة الأسرة الألمانية إلى تأمين حماية وظروف عمل أفضل لبائعات الهوى. جاء ذلك خلال مناقشة البرلمان قانوناً جديداً للدعارة.

ناقش البرلمان الألماني "بوندستاغ" الخميس (الثاني من حزيران/ يونيو 2016) قانون دعارة جديد من شأنه حماية العاهرات على نحو أفضل من الاستغلال والاتجار بهن.

وقالت وزيرة الأسرة الألمانية مانويلا شفيزيغ: "الكثير من العاهرات يعملن تحت ظروف غير إنسانية، ولا بد من وضع نهاية لذلك". وشددت على ضرورة أن تكون "هناك حقوق واضحة مع توفير المزيد من الإجراءات الأمنية".

وينص القانون الجديد على عدة بنود، مثل التسجيل الإلزامي للنساء اللواتي يعملن في الدعارة. وسيحتاج المشرفون على تشغيل بيوت الدعارة للحصول على تصريح حكومي في المستقبل من أجل ذلك. وفي هذا السياق قالت الوزيرة الألمانية: "أصبح افتتاح مطعم للبطاطس المقلية أكثر صعوبة من افتتاح بيت دعارة في ألمانيا"، مشددة على ضرورة تغيير ذلك. (د ب أ)

 

 

 Soliman/Gielens

المواخير وبيوت بيع الجنس في تونس

الدعارة في تونس...الكشف عن المستور

 

مقتطف من فيلم "الزين اللي فيك"

"فيلم 'الزين اللي فيك' يفضح البشاعة التي فينا"

"تمثيل دور عاهرة لا يعني أن جميع النساء عاهرات"

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.