إسرائيل تقر التغذية القسرية للأسرى المضربين عن الطعام - أطباء إسرائيليون: التغذية القسرية أحد أشكال التعذيب

30.07.2015

صادق البرلمان الإسرائيلي على قانون التغذية القسرية للأسرى المضربين عن الطعام. وتشعر إسرائيل بالقلق منذ وقت طويل بسبب إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجونها مما قد يؤدي إلى وفاتهم ويفجر موجات من الاحتجاج في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية. لكن الجمعية الطبية الإسرائيلية، التي تعتبر التغذية القسرية شكلا من أشكال التعذيب وتراه ينطوي على مخاطر من الناحية الطبية، تعارض القانون وتحث الأطباء الإسرائيليين على عدم الامتثال للقانون.

 

أقر البرلمان الإسرائيلي(الكنيست) الخميس (30 يوليو/تموز 2015) التغذية القسرية للأسرى المضربين عن الطعام في خطوة قوبلت بمعارضة شديدة من الجمعية الطبية في البلاد. وصمد الائتلاف اليميني بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في وجه نقاش برلماني امتد لوقت طويل وتم إقرار القانون بموافقة 46 عضوا ومعارضة 40 عضوا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا. (رويترز)

 

اقرأ من موضوعات موقع قنطرة:

 

حل الدولة الواحدة الفلسطينية-الإسرائيلية

الحل الأجدى اقتصاديا والأكثر تشكيكا بيهودية الدولة الإسرائيلية

 

موقف إسرائيل من المفاوضات النووية مع إيران

نتنياهو في مأزق دبلوماسي

 

الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية 2015

الاحتلال...فيل غائب عن وعي حملات إسرائيل الانتخابية

 

التحقيق حول حرب غزة وإسرائيل في صيف 2014

هل ستتم محاسبة المسؤولين عن جرائم مقتل المدنيين في حرب غزة؟

 

مبادرات للتعايش بين الفلسطينيين واليهود في إسرائيل

واحات رائدة في أوساط متفجرة...أمثلة للتعايش العربي اليهودي

 

"بينالي قلنديا الدولي" للفنون المعاصرة في المدن الفلسطينية

الفنون المعاصرة جزء من ثقافة المقاومة السلمية الفلسطينية

 

الصراع الثقافي في إسرائيل - دور رجال الدين في الجيش الإسرائيلي

صراع المتدينين والعلمانيين في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية

 

الديانة السامرية في نابلس الفلسطينية

السامريون...أتباع النبي موسى

 

ثقافة الاحتجاج في فلسطين

تحقيق الذات...أسلوب للمقاومة لدى الشباب الفلسطيني

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.