إيران ترفض استئناف محادثات الاتفاق النووي قبل رفع العقوبات وواشنطن تشترط عودة التزامها بالاتفاق

28.02.2021

استبعدت إيران يوم الأحد 28 / 02 / 2021 عقد اجتماع غير رسمي مع الولايات المتحدة والقوى الأوروبية لبحث سبل إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 وأصرت على ضرورة رفع واشنطن جميع عقوباتها أحادية الجانب.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده قوله "بالنظر إلى الإجراءات والتصريحات الأخيرة للولايات المتحدة وثلاث دول أوروبية، لا تعتبر إيران أن هذا هو الوقت المناسب لعقد اجتماع غير رسمي مع هذه الدول، وهو ما اقترحه منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي".

وقال مسؤولون إيرانيون إن طهران تدرس اقتراحا قدمه منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل لعقد اجتماع غير رسمي مع الأطراف الأخرى في الاتفاق النووي والولايات المتحدة التي أعادت فرض العقوبات على إيران بعد انسحاب الرئيس السابق دونالد ترامب من الاتفاق في 2018.

وتختلف إيران والإدارة الجديدة للرئيس الأمريكي جو بايدن على من يجب أن يتخذ الخطوة الأولى لإحياء الاتفاق. وتصر إيران على أنه يجب على الولايات المتحدة رفع العقوبات أولا بينما تقول واشنطن إن طهران يجب أن تعود أولا إلى الامتثال بالاتفاق الذي تنتهكه تدريجيا.

ووضع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تصورا في أول فبراير شباط لاتخاذ خطوات متزامنة للتغلب على هذا المأزق.

واعتبرت إيران الأحد 28 / 02 / 2021 أن الوقت "غير مناسب" لاجتماع بشأن الاتفاق النووي، ردا على طرح أوروبي لعقد لقاء غير رسمي لبحث سبل إعادة احياء الاتفاق الذي انسحبت منه واشنطن أحاديا عام 2018.

وجاء في بيان للمتحدث سعيد خطيب زاده "نظرا الى المواقف الراهنة وخطوات الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث (المنضوية في الاتفاق)، تعتبر الجمهورية الإسلامية في إيران أن الوقت غير مناسب لعقد اجتماع غير رسمي اقترحه المنسق الأوروبي لخطة العمل الشاملة المشتركة"، الاسم الرسمي للاتفاق المبرم بين إيران والقوى الست الكبرى عام 2015. رويترز ، أ ف ب

.................

طالع أيضا

محلل سياسي إماراتي: "الاتفاق النووي مع إيران انتهي فعلياً بعد أن انسحبت منه الولايات المتحدة"

ما بين الاختراق والعناق... إيران والعرب

أحصنة طروادة الإيرانية في الدول العربية: أدوات رد إيران على هجوم أمريكي

.................

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة