التفكير الحر والإصلاح في تاريخ الإسلام والعرب

من هم "الزنادقة" عند العرب؟

السياسي المستبد لا يتورع على الإطلاق عن استخدام الدين لخدمة أهدافه السياسية، ولن يتورع على الإطلاق عن إطلاق أي وصف بمخالفيه، حتى ولو وصمهم بالزنادقة أو الكفار.

يعود أصل كلمة الزندقة إلى عهود ما قبل الإسلام وبالتحديد في عهد الفرس، وكانت تستخدم الكلمة في بلاد الفرس للدلالة على الخروج من من الديانات التي كانت سائدة آنذاك.

وذكر مصطلح الزندقة في حديث نبوي، لكن هذا المصطلح غير موجود في القرآن.

لكن من هم "الزنادقة" عند العرب؟

 

المزيد حول تاريخ الزندقة: 

زنادقة الأدب والفكر – قراءة في تاريخ الزندقة قديماً وحديثاً

"الإسلام - عدو أم صديق؟" - كتاب ألماني عن الجدل الغربي حول الإسلام

جانب الإسلام المشرق المجهول في أوروبا وأمريكا

''الله ليس ديكتاتوراً''

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.