باكستان - مطالب بإلغاء حكم إعدام على أكاديمي بتهمة التجديف وكان عُلِّقَ حكم مماثل على سيدة مسيحية

30.12.2019

طالبَ عدد من مراقبي حقوق الإنسان الأمميين يوم الجمعة 27 / 12 / 2019 بإلغاء حكم الإعدام الصادر عن المحكمة العليا في باكستان ضد أكاديمي بتهمة التجديف، ووصفوا الحكم بأنه "تعدٍّ على العدالة".

وكانت السلطات الباكستانية قد اعتقلت جنيد حفيظ (عمره 33 عامًا) المحاضر في جامعة بهاء الدين زكريا، في عام 2013 بزعم تحميله مواد معادية للإسلام على فيسبوك، وظل في الحبس الانفرادي منذ عام 2014.

وانتقد خبراء الأمم المتحدة صدور الحكم بحقه على الرغم من أن المحكمة العليا في باكستان قد علقت في وقت سابق عقوبة الإعدام في قضية التجديف البارزة بحق السيدة المسيحية آسيا بيبي.

وقال الخبراء، الذين يراقبون حرية الدين والإعدام التعسفي والاحتجاز التعسفي والتعذيب في جميع أنحاء في أنحاء العالم" في ضوء هذا الحكم، فإن حكم الادانة ضد السيد حفيظ يمثل تحريفًا للعدالة، و ندين عقوبة الإعدام الصادرة بحقه".

تجدر الإشارة إلى أن التجديف قضية حساسة في باكستان، ويصبح من يُتهمون بها أهدافا للجماعات المسلمة المتشددة، وفي بعض الحالات يصبحون عرضة للاغتيال بالرصاص أو الحرق أحياء أو الضرب حتى الموت. د ب أ

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة