تركيا تتوعد بـ "محاسبة" الإمارات وتتهم أبو ظبي بـ "أعمال ضارة في ليبيا وسوريا وفوضى في اليمن"

01.08.2020

نددت تركيا بشدة الجمعة 31 / 07 / 2020 بـ"أعمال ضارة" ارتكبتها الإمارات في ليبيا حيث يدعم البلدان أطرافا متقاتلة، مؤكدة أن أنقرة "ستحاسب" أبوظبي.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية إن "أبو ظبي ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا" متوعدا إياها بالقول "سنحاسبها في المكان والزمان المناسبين".

وجاء في نص للمقابلة نشرته بالتركية وزارة الدفاع التركية "يجب سؤال أبو ظبي ما الدافع لهذه العدائية، هذه النوايا السيئة، هذه الغيرة".

وتأتي تصريحات أكار في توقيت يشهد توترا متصاعدا بين الدول المنخرطة في النزاع الدائر في ليبيا بين حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس، والمشير خليفة حفتر، الذي يسيطر على الشرق الليبي وقسم من جنوب البلاد.

وتدعم تركيا عسكريا حكومة الوفاق، في حين يحظى حفتر بدعم مصر والإمارات والسعودية وروسيا.

 

......

طاِلع أيضا

بعد توعد تركيا "بمحاسبة" الإمارات بسبب ليبيا وسوريا، أبوظبي تدعو أنقرة لترك "الأوهام الاستعمارية"

آن الاوان لاستعادة الدور المحوري لمصر في ليبيا

حوار مع السفير الإماراتي في ألمانيا حول زيارة البابا إلى الإمارات

آيا صوفيا مسجداً في تركيا إردوغان - حوار مع باحث فرنسي بارز:

أوليفييه روا: أسلمة الأحجار أسهل من أسلمة الأرواح

تركيا تتهم الإمارات بإحلال الفوضى في ليبيا واليمن

تنافس بين تركيا وفرنسا على "كعكة المغرب العربي"

كيف يؤثر الصراع التركي-الفرنسي حول ليبيا على الدول المغاربية؟

ليبيا ما بعد مؤتمر برلين: حرب يا غالب يا مغلوب

هل تحوِّل روسيا ليبيا إلى سوريا جديدة؟

......

 

وقال أكار وفق ما نشرته القناة القطرية "أنصح مصر بالابتعاد عن التصريحات التي لا تخدم السلام بليبيا بل تؤجج الحرب فيها"، داعيا الدول الداعمة لحفتر إلى التوقف عن دعمه قائلا "إذا لم توقف الإمارات والسعودية ومصر وروسيا وفرنسا دعم الانقلابي حفتر فلن تستقر ليبيا".

وتصاعدت التوترات في الأسابيع الأخيرة، مع تلويح مصر بالتدخل عسكريا في ليبيا إن تقدّمت قوات حكومة الوفاق باتجاه منطقة سرت الاستراتيجية، وهو ما تقول قوات طرابلس إنها تعتزم القيام به.

 

 

وفاقم النزاع في ليبيا التوتر القائم بين أنقرة وأبو ظبي اللتين تدهورت العلاقات بينهما في السنوات الأخيرة على خلفية النفوذ الإقليمي ودعم تركيا لقطر في النزاع القائم بين الدوحة وبين السعودية وأبوظبي والمنامة والقاهرة.

وفي حين تتجنّب تركيا توجيه انتقادات مباشرة إلى السعودية لا تتوانى عن انتقاد الإمارات.

وفي العام 2018 أطلقت تركيا على الحي الذي تقع فيه السفارة الإماراتية في أنقرة اسم "زقاق فخر الدين باشا" تيمنا بالحاكم العثماني الذي تتّهمه الإمارات بارتكاب جرائم ضدّ سكان المدينة المنورة. أ ف ب 31 / 07 / 2020

 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة