حنظلة الفلسطيني على طابع بريد ألماني

08.06.2015

ظهر حنظلة الطفل الفلسطيني الصغير على طابع بريد ألماني صدر بدعم من جمعية ألمانية خيرية تسعى الى تعريف الجمهور الألماني بهذه الشخصية لجمع تبرعات تدعم القطاع الصحي في فلسطين.

وحنظلة شخصية كاريكاتورية صبي صغير من إحدى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين. يراقب حنظلة التجارب التي يمر بها شعبه جنبًا إلى جنب مع القارئ، تلك التجارب التي يصورها ناجي العلي من خلال رسوم شديدة الرمزية. الكاتب الفلسطيني عامر شوملي يتذكر أنه عندما كان طفلاً رأى الدم لأول مرة في رسوم ناجي العلي. دمًا أسود، إذ اقتصرت رسوم العلي على الأبيض والأسود فقط. ومن خلال تلك الصور استوعب الفنان الأردني مايك ف.دردريان أن الكوميكس يمكن أن تكون أكثر بكثير من مجرد وسيلة ترفيهية.

 

نجحت جهود جمعية ألمانية خيرية تدعى ميديكال سينتر – بيت ساحور، وتعنى بتطوير القطاع الصحي في فلسطين في إصدار طابع بريدي ألماني يحمل صورة حنظلة، وذلك بالتنسيق مع مؤسسة البريد الألماني. حنظلة هو من أشهر الشخصيات وحضر في اغلب أعمال الفنان الفلسطيني الراحل ناجي العلي الكاريكاتورية ، وظل دائما صبيا في العاشرة من عمره يدير ظهره للقارئ ويعقد يديه خلف ظهره.

رئيسة الجمعية غيرترود نيلز من مدينة هاغن قالت في حوار لها مع الصحفي علاء جمعة من مؤسسة دويتشه فيله الألمانية إن الفكرة تمت ضمن "اتفاقية بين الجمعية الألمانية، ومؤسسة البريد الألماني". حيث قضت هذه الاتفاقية بإصدار مؤسسة البريد لطابع بريدي من فئة الرسالة العادية - وهي من الفئات الأكثر استخداما في ألمانيا- يحمل صورة حنظله وأسم الجمعية. وأوضحت نيلز أن الجمعية قامت بشراء "جميع الطوابع التي تم إصدارها، وسيتم إعادة بيعها لكل من يرغب بالتبرع بمبلغ من المال لصالح الجمعية"، وذلك للمساهمة في مساعدة مستشفى بيت ساحور في فلسطين.  اقرأ المزيد هنا

الكوميكس بالعربية

الكوميكس بالعربية - من ميكي ماوس إلى حنظلة

 

"عربي المستقبل" قصة ساخرة مصورة لرسام الكاريكاتير السوري رياض سطوف

تجسيد لحالة الرعب الشعبية في زمن الدكتاتوريات العربية

 

الفن الساخر في مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"

تطرف "داعش" يشعل حس السخرية لدى العديد من العرب

 

فن الكوميكس في الأردن – حين يندمج الأدب مع الرسم

"درابزين"...منفذ أردني للتعبير عن ضغوط الحياة في المدينة

 

حوار مع رئيس تحرير مجلة "الدبور" اللبنانية الانتقادية الساخرة

لا منفعة للمجتمع العصري في السخرية من الأديان

 

القصة الأمريكية المصورة "ميس مارفل" والمسلمون في الغرب

بطلة مسلمة مراهقة...همزة وصل بين مجتمعين: مسلم وغربي

 

 

حوار مع رسامة الكاريكاتور اللبنانية مايا زنقول

رسوم كاريكاتورية لبنانية في مواجهة الجهل والعنف

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.