رسم يوضح توزُّع الاعتداءات على اللاجئين في الولايات الألمانية في أول شهرين من عام 2016 والبرلمان الألماني "البوندستاغ" يندد بمعاداة الأجانب شرق البلاد

25.02.2016

دانت الأحزاب الألمانية في البوندستاغ الحوادث المعادية للأجانب في ولاية سكسونيا بشرق ألمانيا. ففيما طالب حزب اليسار كافة القوى الديمقراطية إلى إدانة تلك الحوادث، انتقد حزب الخضر "فشل" الأجهزة الأمنية في حماية اللاجئين.

أدانت الأحزاب الألمانية الممثلة في البرلمان "البوندستاغ" الحوادث المعادية للأجانب والتي وقعت مؤخرا في ولاية سكسونيا بشرق ألمانيا. ووصف غونتر كرينغس، سكرتير الدولة لدى البرلمان الألماني في وزارة الداخلية الاتحادية اليوم الأربعاء (24 شباط/فبراير 2016)، ما وقع في مديني كلاوسنيتس وباوتسن بولاية سكسونيا بأنه "مروع".

وأضاف كرينغس، الذي ينتمي إلى حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تترأسه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أن تلك الحوادث تندرج في ذات الإطار الذي تندرج فيه العديد من الحوادث التي وقعت منذ بداية العام 2015، مطالبا بإدانة "كل من يشعر بالتعاطف مع تلك العمليات".

وكان نحو مائة شخص نظموا في مدينة كلاوسنيتس الواقعة في سكسونيا يوم الخميس الماضي مظاهرة ضد لاجئين وعرقلوا دخولهم إلى نزل إيواء. فيما هلل بعض المتفرجين بنشوب حريق في نزل كان يعد لإيواء لاجئين في مدينة باوتسن بسكسونيا مطلع الأسبوع الجاري.

من جانبه قال زعيم الكتلة البرلمانية لحزب اليسار المعارض ديتمار بارتش خلال النقاش البرلماني الذي خصص اليوم لتلك الأحداث إنه "من الضروري على كافة القوى الديمقراطية إظهار موقف حاسم" بشأن تلك الأحداث. فيما اتهم زعيم الكتلة البرلمانية لحزب الخضر انطون هرفرايتر السلطات الأمنية بالفشل بعد أن أخفقت في حماية اللاجئين من "الغوغائيين"، على حد تعبيره، مضيفا أن "الأمر يتعلق هنا بحالة من العنصرية ذات الطابع المؤسساتي".

وتواجه حكومة ولاية سكسونيا اتهامات بالتراخي في مواجهة ممارسات العنف المعادية للأجانب، إلا أن رئيس حكومة الولاية شتانيسلاف تيليش ينفي كافة هذه الاتهامات. أ ف ب، د ب أ

 

 

 

أولف كوش رئيس قسم التحقيقات الجنائية في ولاية سكسونيا السفلى ومؤلف كتاب "سوكو اللجوء".

حوار مع رئيس للتحقيقات الجنائية في ألمانيا حول اللاجئين - تفنيد الأحكام المسبقة

لا توجد شعوب مجرمة وجرائم اللاجئين لا تتخطى جرائم الألمان

 

 

يتم تشجيع الطلاب على ترك هواتفهم ومحاولة سؤال الألمان وطلب مساعدتهم لمعرفة الوجهة المُرادة، وكان العثور على أحد المارة الذي يُتقن اللغتين العربية والألمانية من الأمور التي ساعدتهم إلى حد كبير. بسام (الذي يحمل الورقة بيده) أدلى بدلوه أيضا ونطق بعدة جُمَلٍ لم يُفْهَم معناها.

تعلم اللاجئين الألمانية في الشارع...ممارسة عملية فريدة

 

 

لينا وكيت ألمانيتان مشاركتان في الكرنفال عند كاتدرائية كولونيا الشهيرة.

ألمان ولاجئون في كرنفال كولونيا في ألمانيا - مرح وبهجة بدلا من الخوف

ألمانية تقول: "إذا أعجبني فسأقع في غرامه بغض النظر عن بلده"

 

 

 DW

التحرش الجنسي بمدينة كولونيا في ألمانيا وفي العالم

ألمانية تقول: في بيتي "متحرش"!

 

 

كاتدرائية كولونيا في غرب ألمانيا.

مقاربة نفسية اجتماعية ثقافية للاعتداءات الجنسية على خلفية التحرشات في ألمانيا

 

 

كولونيا...مدينة الحب لا الجنس

 

 

 Fabian Pianka

برنامج التبادل الثقافي - إفحام للتصورات الخاطئة وتغليب لحسن فهم الآخر

سفراء بين العالمين الغربي والإسلامي

 

 

 DW/N. Martin

معارك سياسية متأرجحة بين الحقائق والمصالح والأحكام المسبقة

تداعيات حوادث التحرش الجنسي بنساء في ألمانيا - صرخة كولونيا!

 

 

 DW

صحفية ألمانية من كولونيا حول الاعتداءات الجنسية في مدينتها ليلة رأس السنة

"اعتداء على حريتي وحرية جميع النساء في ألمانيا"

 

 

 dpa/picture-alliance

النقاش في ألمانيا حول التحرشات الجنسية في كولونيا الألمانية

 

 

عنصرية خفية ضد المسلمين! وإعلاء للذات عبر تنكيس الآخر

 

 

يثير حوالى مئة اعتداء جنسي تم تسجيلها في مدينة كولونيا ليلة رأس السنة ونسبت إلى "شبان عرب على ما يبدو" استياءً كبيرا في ألمانيا، حيث نددت الحكومة بأعمال العنف، لكنها أكدت في الوقت نفسه أنها قلقة من اتهام اللاجئين.

التحرشات الجنسية في مدينة كولونيا الألمانية

 

 

شبان مغاربيون في كولونيا - ورود ضد صدمة الهمجية وخطر التحريض

 

 

 

صفحات

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.