صدر حديثاً: كتاب "فلاحو سورية" للمؤرخ والباحث الراحل حنا بطاطو..مدخل أساسيّ لفهم نظام الأسد

18.03.2015

صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات كتاب "فلاحو سورية:أبناءُ وجهائهم الريفيين الأقل شأنًا وسياساتهم" (704 صفحة من القطع الكبير)، للمؤرخ والباحث الراحل حنا بطاطو (1926-2000)، ويعدّ الكتاب مساهمة تحليلية مركزية لطبيعة السلطة السياسية القائمة في سورية، بالعودة إلى الجذور التاريخية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية للفئات المشكّلة لها، ويشمل ذلك تسليط الضوء على الجوانب العقائدية والمذهبية لتلك الفئات.

في هذا الكتاب، نجح حنا بطاطو في رسم لوحة شاملة لطبيعة النظام السوري وتركيبته وسياساته، وتناول ذلك كله من جوانب وزوايا غير مسبوقة في الدراسات التي تناولت تاريخ سورية الحديث أو نظام الأسد على وجه الخصوص.

يأتي الكتاب في خمسة وعشرين فصلا، موزعة على أربعة أقسام، إضافة إلى ملحق وقائمة بالمصادر. قدّم بطاطو في القسم الأول (4 فصول)، "ظروف الفلاحين الاجتماعية والاقتصادية"، عرضا للشروط الاجتماعية والاقتصادية للفلاحين بما في ذلك التمايزات في ما بينهم من حيث العقيدة الدينية والملكية والخلفية التاريخية والارتباط بالأرض والاستعداد للقتال، وغير ذلك من التمايزات التي كان لها شأن في تشكيل وعي الفلاحين وسياستهم.

اقرأ المزيد:

http://bit.ly/1EqTllU

 

مبادرات سلام من أجل سوريا

الهدنات المحلية حلحلة للمعضلة السورية بشرط المراقبة الأممية

لا يزال الحل الشامل للأزمة السورية بعيد المنال. كما أن تجميد القتال لن ينجح من دون مراقبة تتولاها الأمم المتحدة. ومن أجل التخفيف من معاناة الشعب السوري وبناء الثقة في المفاوضات، لا بد من تنفيذ مبادرات السلام المحلية بمساعدة دولية، بحسب رأي الخبيرة في الشؤون السورية كريستين هيلبيرغ في تعليقها التالي لموقع قنطرة.المزيد

الخبير السياسي هيكو فيمن: لماذا التحالف مع الأسد خطأالكاتب والصحفي كريم الجوهري: دعوة لإلقاء نظرة شاملة على العالم العربيالصحفي الإيطالي المستقل جيرمانو مونتيذ: هتلر وستالين وموسيليني وتطرف كاثوليكي تحت راية الأسدالمحلل السياسي كريم الجوهري: عمل عسكري دولي من دون تخطيط سياسي في سوريا

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.