أوباما يقوم بأول زيارة له لمسجد في بلاده مؤكداً على حق حرية العقيدة المكفول للجميع في الولايات المتحدة بمن فيهم المسلمون، وذلك رداً منه على التحريض ضد المسلمين

04.02.2016

قام الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأول زيارة له لمسجد في الولايات المتحدة الأربعاء (الثالث من فبراير/ شباط 2016)، في جولة قال البيت الأبيض إنها تستهدف الرد على تصريحات مرشحين جمهوريين في حملة انتخابات الرئاسة تحاول استغلال مخاوف بعض الأمريكيين تجاه المسلمين.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن زيارة أوباما لمسجد الجمعية الإسلامية في بلتيمور هو إبراز لحق حرية العقيدة المكفول للجميع في الولايات المتحدة، بمن فيهم المسلمون. وقال إيرنست للصحفيين: "نشهد رغبة مقلقة لدى بعض الجمهوريين في تهميش المسلمين الأمريكيين الوطنيين الملتزمين بالقانون. هذا أمر مهين".

وكان دونالد ترامب وهو أبرز الساعين لترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة قد دعا إلى منع دخول المسلمين الولايات المتحدة بعد قول السلطات إن الزوجين الأمريكيين اللذين قتلا 14 شخصا في كاليفورنيا في ديسمبر/ كانون الأول 2015 مسلمان متطرفان استلهما فكر متشددي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وكان مرشحون آخرون، يسعون للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة التي ستجرى في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، قد انتقدوا أيضا خطة أوباما الرامية لقبول عشرة آلاف لاجئ اضطروا للفرار من الحرب في سوريا، قائلين إن ذلك يزيد المخاطر التي يتعرض لها الأمن القومي الأمريكي. وقال بن كارسون الجمهوري الساعي لترشيح الحزب إن المسلمين لا يصلحون لرئاسة الولايات المتحدة.

ووصف أوباما تصريحات الجمهوريين بأنها خيانة للقيم الأمريكية. وقال إن التمييز ضد المسلمين "يخدم الجماعات المتطرفة مثل تنظيم الدولة الإسلامية". وعقد أوباما، الذي كان زار عدة مساجد خارج الولايات المتحدة، اجتماعا خاصا مع مجموعة صغيرة من قيادات المسلمين قبل أن يدلي بتصريحات في المسجد.

وعبر عدد من قادة الحقوق المدنية المسلمين عن انزعاجهم من الحملة المناهضة للمسلمين وأشاروا إلى حوادث وقعت في الآونة الأخيرة، بينها قيام مناوئين بإلقاء أجزاء من خنازير على مساجد. (رويترز)

 

 Georgetown University

حوار مع أستاذ العلوم الإسلامية الأمريكي جون لويس إسبوسيتو

إشكالية الصورة السلبية للإسلام في الغرب

 

 YouTube still

الموسيقيّ بشار مار خليفة - نجل الموسيقار اللبناني مارسيل خليفة

روح كوزموبوليتية ممزوجة بحنين عربي تتنفسه ألبومات موسيقية

 

 dpa/picture-alliance

النقاش في ألمانيا حول التحرشات الجنسية في كولونيا الألمانية

 

عنصرية خفية ضد المسلمين! وإعلاء للذات عبر تنكيس الآخر

 

يثير حوالى مئة اعتداء جنسي تم تسجيلها في مدينة كولونيا ليلة رأس السنة ونسبت إلى "شبان عرب على ما يبدو" استياءً كبيرا في ألمانيا، حيث نددت الحكومة بأعمال العنف، لكنها أكدت في الوقت نفسه أنها قلقة من اتهام اللاجئين.

التحرشات الجنسية في مدينة كولونيا الألمانية

 

شبان مغاربيون في كولونيا - ورود ضد صدمة الهمجية وخطر التحريض

 

المرشح الديمقراطي بيرني ساندرز يصافح الحضور في مسجد محمد

المرشح الديموقراطي الأميركي ساندرز يدعو إلى «إدانة الخطاب المعادي للاسلام»

 

 picture-alliance/dpa/K. Hildenbrandt)

مشروع "ماذا تنشر على الإنترنت؟" - نصائح دينية إسلامية باللغة الألمانية

نصائح من "الشيخ غوغل" للمسلمين في ألمانيا

 

 picture alliance/Geisler-Fotopress/M. Golejewski

الكتاب الألماني "خوف على الغرب" عن المتنبئين بزوال الغرب على أيدي المسلمين

كارهو الإسلام في ألمانيا والغرب...حجج شعبوية وتنبؤات عبثية

 

المسلمون في فرنسا يعبرون عن رفضهم للإرهاب

نهلة الشهال أستاذة علم الاجتماع السياسي في باريس

ضد منطق الفسطاطين..."على العرب والغرب مراجعة النفس وتجنب التعالي والعنصرية"

 

 DW/K. Sheikho)

مقاتلون أجانب ضد الجهاديين

"حملة صليبية" على "الدولة الإسلامية"

 

 هذا الفنان الهندي عبر رفضه للإرهاب وعن تضامنه مع الفرنسيين بطريقته وذلك في لوحة فنية معبرة

هجمات باريس الإرهابية ومسؤولية العرب

نحن شركاء في الجريمة؟

 

 Brigitte Kraemer

الإسلام والمسلمون في ألمانيا

 

المساجد...جسور لاندماج اللاجئين في المجتمع الألماني

 

الإسلامية المعاصرة إلى المرأة

المرأة في الخطاب الإسلامي المعاصر

جسد الآخر: نحو ذاتية بعد ـ إسلامية

 

 DW/S. Dege

متحف يعرِّف الرأي الألماني بتاريخ الهجرة والمهاجرين في ألمانيا

تخليد ذكريات مهاجرين عاشوا حياة جديدة في ألمانيا

 

 Matthias Hiekel/dpa

تيار صحفي في ألمانيا يستبدل ثقافة الترحيب بثقافة رفض اللاجئين

من الترحيب إلى الترهيب...بؤس صحافة بيغيدا المعادية للمهاجرين

 

 AFP/Getty Images/M. Abed

الجهاديون الشباب - دور الإسلام في الفكر الجهادي

 

المعرفة الدينية الراسخة تحمي من التطرف

 

 picture-alliance/dpa/H. Neubauer

الجاليات المسلمة في ألمانيا والتحديات بشأن اللاجئين

المساجد في ألمانيا مفتوحة لجميع اللاجئين

 

 

صفحات

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.