رئاسة فرنسا: ماكرون مع مرونة التوظيف واللجوء بينما تريد لوبِن التوظيف للفرنسيين أولاً ووقف اللجوء

07.05.2017

اليوم الأحد 07 / 05 / 2017 سيتحدد من هو رئيس فرنسا المقبل: ماكرون (39 عاما) يريد تسريع إجراءات اللجوء ومرونة التوظيف بينما تريد لوبِن (48 عاما) وقف اللجوء والتوظيف للفرنسيين أولاً.

 انطلقت صباح اليوم الأحد عملية التصويت في جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية الفرنسية بين المرشح الوسطي الليبرالي الموالي للاتحاد الأوروبي إيمانويل ماكرون والزعيمة اليمينية المتشددة والمعارضة للاتحاد الأوروبي مارين لوبِن.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة صباحا (0600 بتوقيت غرينتش) على أن تغلق أبوابها في الثامنة مساء في المدن الكبرى وفي السابعة في غيرها. وكان الناخبون في بعض الأراضي الفرنسية عبر البحار في الأمريكيتين والمحيط الهادئ قد أدلوا بأصواتهم يوم أمس.

وكان آخر استطلاعات للرأي قبل انطلاق الانتخابات قد أشارت إلى تفوق ماكرون على لوبان بفارق يتراوح بين 26% و23%.

وحصل ماكرون 39/ عاما/ ، وزير الاقتصاد السابق، على دفعة قوية خلال الأيام الأخيرة من حملته بسبب أدائه الواثق خلال مناظرة تلفزيونية الأربعاء الماضي مع لوبان التي بدت غير واثقة من نفسها.

ولم يتضح بعد ما اذا كان الهجوم الإلكتروني الكبير والمنسق على حملة ماكرون، الذي تسربت خلاله رسائل إلكترونية ووثائق، سيكون له تأثير على التصويت.

ويدعو ماكرون وزير الاقتصاد السابق والمؤيد القوي لأوروبا إلى إجراء إصلاحات اقتصادية يصاحبها الاستثمار في التدريب، كما يأمل في تشكيل أغلبية سياسية وسطية جديدة.

ووعدت لوبِن / 48 عاما / بإعادة العمل بالعملة الوطنية بدلا من اليورو وإعادة هيكلة الاتحاد الأوروبي كائتلاف لدول ذات سيادة أو الانسحاب تماما من الاتحاد، علاوة على حماية حقوق العمال ووقف الهجرة.

وبعد وقت قصير من إغلاق مراكز الاقتراع ، من المتوقع أن تنشر وسائل الإعلام المحلية توقعات النتيجة النهائية استنادا إلى أرقام التصويت الجزئية الصادرة عن وزارة الداخلية.

وسيتسلم المرشح الفائز السلطة رسميا من الرئيس المنتهية ولايته فرانسوا أولاند يوم الرابع عشر من أيار/مايو الجاري.

ووفقا لبيانات وزارة الداخلية، يبلغ عدد الناخبين المسجلين في فرنسا نحو 7ر45 مليون ناخب، بينما يحق لنحو 3ر1 مليون مواطن فرنسي آخر يعيشون في الخارج التصويت في السفارات الفرنسية. (د ب أ)

خطاب ماكرون في مارسيليا خلال الحملة الانتخابية 2017 وسط هتافات الحاضرين ومن بينهم أبناء الجالية العربية والمسلمة.

ما ينتظره العرب والمسلمون في فرنسا من ماكرون

ماكرون: حياد الدولة تجاه الأديان من صلب العلمانية

احتجاجات مصرية في ميدان التحرير في القاهرة. foto afp Getty Images

الربيع العربي والشتاء الغربي

انتفاضات شرقية وغربية بلا رؤية مستقبلية

الباحث الفرنسي المرموف أوليفييه روا

الباحث الفرنسي المرموق أوليفييه روا

الحركات الجهادية العنيفة ولدت من العولمة... وليس من الإسلام السياسي

طبيبة مسلمة قي مستشفى للأطفال في مدينة بون الألمانية. Foto: picture-alliance/dpa

الحرية الدينية في أماكن العمل بين ثقافتين قانونيتين غربيتين

قوة الحجاب التعبيرية...انزعاج أوروبي وتسامح ألماني

ويعتبر أركون، المفكر الفرنسي من أصل جزائري، والفيلسوف والمؤرخ في الفكر الإسلامي، من بين الشخصيات الأكثر تأثيرًا في العالم الإسلامي المعاصر، كما كان أستاذًا فخريًا في جامعة السوربون (باريس 3)، ودرس "الدراسات الإسلامية التطبيقية"، في جامعات أوروبية وأميركية ومغاربية عدة. - See more at: http://elaph.com/Web/News/2017/3/1136166.html#sthash.b7YfYTVN.dpuf

الاصلاح في الإسلام

حوار مع المفكر الراحل محمد أركون - نقد العقل الإسلامي

الصورة يو تيويب الصحافي الفرنسي آلان غريش

الإسلام والغرب والإسلاموفوبيا

"وجود المسلمين في أوروبا ينبغي أن يُقرأ خارج الدين"

 

""لا للإرهاب" مظاهرة في تونس ضد عودة الجهاديين التوانسة إلى بلادهم.  Foto: AFP/Getty Images

الظاهرة الجهادية - علاقة الغرب بالعالم الإسلامي في ظل الإرهاب

ما يجمع ضفتي حوض المتوسط أكثر بكثير مما يفرقهما

  أعلام فرنسية ,المانية في ولاية بافاريا Foto: dpa/picture-alliance

خطاب شعبوي في ألمانيا وفرنسا

الشعبوية الفرنسية تهدد الديمقراطية الألمانية

الكاتب والمترجم الفرنسي ماتياس إينار. Foto: AFP

الرواية الفرنسية "بوصلة" - دعوة للتلاقح الثقافي العربي الأوروبي

افتتان الغرب الأوروبي وانبهاره بالشرق العربي

الأميرة الهندية المسلمة نور النساء عنايت خان تعزف على آلة السيتار وهي آلة موسيقية هندية شبيهة بالعود.  Foto: Verlag Heilbronn

الأميرة الهندية المسلمة نور النساء عنايت خان

أميرة صوفية عالمية عابرة للأديان ومناضلة ضد النازية

امرأة مسلمة ترتدي البوركيني على أحد شواطئ فرنسا. Foto: picture-alliance/Photopgr/Le Parisien/Arnaud Dumontier

اللباس الإسلامي في أوروبا

معركة البوركيني مع "الصدور العارية رمز الحرية الفرنسية"

 

مجزرة أو ملحمة أرجون ففي باريس. Foto: DW

كوشر يهودي وحلال إسلامي - محل للحم يعمل فيه يهود ومسلمون

محل جزارة غير مألوف في باريس...مثال للتعايش السلمي

 

  الكاتب الجزائري بوعلام صنصال Foto: picture-alliance/dpa/E. Laurent

رواية "2084 نهاية العالم"

بوعلام صنصال...نوع آخر من الطغيان في الحكم على "الآخر"

 

الطاهر بن جلون . Foto: AFP

بن جلون عن مقتل قس نورماندي في فرنسا - "إعلان حرب على المسيحية"

"توضيح اختلاف داعش عن الإسلام لا يكفي"

\الإرهاب يضرب فرنسا مجددا

بعد اعتداء نيس الإرهابي 

مسلمو فرنسا: تنديد بالإرهاب وخوف من الإسلاموفوبيا

 

صفحات

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.